< مجلة البلقاء | المجلد 1 العدد 2 1992
نشرت من قبل:
عمادة البحث العلمي
جامعة عمان الأهلية, عمان, الاردن

ISSN (Print Version): 1684-0615

ISSN (Online Version): 2616-2814



المجلد 1, العدد رقم 2, 1992


الاسلامية وقصيدة حسان بن ثابت العينية


الصفحات: 53 - 79


تحاول هذه الدراسة لقصيدة حسان بن ثابت العينية ء الابانة عن مرتكز رؤيته الفكرية والنفسية في دعوة بني تميم الى الاسلام عام الوفود والتي تتبدى للباحث في الجماعة المسلمة من المهاجرين والانصار. وعىل الرغم من أن قصيدة حسان بن ثابت كانت نقيضة مقيدة بقصيدة الزبرقان بن بدر العينية ( نحن الكرام فلاحي يعادلنا. . .) فإن حسانأ ضمن هذا الموقف مدحا لرسول الله صلى الله عليه وسلم « وفخر بالجماعة المسلمة ووعظأ لبني تميم وإعالنأ وبيان لابعاد الدين وآثاره. ولم يكن تحليل القصيدة مطلبأ أساسأ في هذه الدراسة أو مقصد جوهري لها وإنما كان مجازا للوقوف على أسلوب الدعوة وفنية الوعظ ومجال لتطبيق عناصر الاسلامية منهجا في الدراسة النصية من خلال شرف المعنى وصحته بأبعاده المختلفة ونقاء الاحساس وصدقه وتهذيب الاداء ونبل الغاية. وبهذا المنهج انتهت الدراسة الى تصويب أخطاء بعض الدارسين لهذه القصيدة التي كان منطلقهـم فيها أن حسان كان جاهلي النزعة في معانيه وروحه وانفعاله وأسلوبه شديد الاحساس بمجد قومه.....

الاماكن الاردنية في شعر العصر الاموي


الصفحات: 141 - 185


هذا البحث محاولة لبيان اهتمامات الشعر والشعراء قديماً بأماكن أردنية معينة، وإبراز شخصية هذه الأماكن، ودورها، وصلتها بالشعراء في العصر الأموي. ومن هنا قدم الشعر معلومات مهمة عن دور الأردن في أحداث تاريخية، وعن انطلاق الجيوش، والصاعات الحربية والتجارية، وعن المواصلات والسرقات في المدن الثرية، ووصف الشعر القلاع والحصون، والضياع والقرى، والأمطار والمناهل، والطبيعة الفاتنة في الحاضرة والبادية. وبين هذا الشعر توزيع القبائل العربية في هذه الأماكن، واهتمامات خلفاء بني أمية بها، والحديث عن مهرجان الشعر الذي أقيم فيها، وحضره وفود الشعراء المقيمين على أرض الأردن، والوافدين عليه، وذكر الشعر أموراً أخرى، وبهذا يكون الأردن المعاصر وأماكنه حياة في الشعر الأموي ونغماً خالداً في القصيدة الأموية ويكون هذا الشعر قد سلط الأضواء على الابعاد الاجتماعية والاقتصادية، والتاريخية، والجغرافية، والفكرية لهذه الأماكن......

التبيين في فوائت القدماء والعصريين


الصفحات: 37 - 52


فات بعض علماء العربية من قدماء ومحدثين، التمييز بين بعض المصطلحات التي يكثر تداولها في اللغة العربية، كقولهم: الوجه الحسن، والوجه الأحسن. وقولهم: في حاجة إلى، وبحاجة إلى. وسيجد القارئ أن التنبيه على كل فائتة من هذه الفوائت، يستند إلى دليل يوضحه، أو نص مختار يؤيده، إضافة إلى ما حفلت به هذه الدراسة من فوائد لغوية وشروحات نحوية وبلاغية متعددة، يفيد منها الدارسون والقائمون على مجتمع اللغة......

المعنى اللغوي وعناصر تحديده في ضوء الدرس اللغوي الحديث


الصفحات: 113 - 140


يناقش هذا البحث قضية اللفظ والمعنى، والعلاقة القائمة بينهما، وهي قضية قديمة قصرها علماء اللغة القدامى على جدلية تلازميه محدودة بين هذين الطرفين. وقد مثل هذا البحث استطلاعا أفقياً وصفياً أكد ائتلاف عناصر كثيرة تتضام للإبانة عن المعنى، وهي عناصر النظام اللغوي التي تنبثق من داخل اللغة ومن خارجها، وبمعنى آخر فإن عناصر المقال التي تتصل بالرتبة والزيادة والحذف والإعراب والمعجم، تتآزر مع عناصر المقام التي تتصل بالسياق والنبر والتنغيم. واسترفد البحث في جانب منه الأعراف والأصول التي قام عليها علم اللغة العربية، وفي الجانب الآخر استرفد معطيات الدرس اللغوي الحديث ليقيم البحث في مجمله إضاءة تسهم في بناء الثقافة اللسانية العامة العربية......

المنادمة صورة من صور حضارتنا العربية الاسلامية المشرقة


الصفحات: 221 - 258


يعالج هذا البحث فيما يعالجه، مفهوم مصطلح النديم في الحضارة العربية الإسلامية وقد أسهبت معاجم اللغة في تبيان المعنى اللغوي المصطلح عليه للنديم، وأظهرت أنه ذلك الشخص الذي يشارك غيره في مجلس الأنس والشراب. ولكن البحث الدقيق أثبت بما لا يدع مجالاً للشك أن مصطلح النديم يحمل معنى أوسع مما حملته أطواء معاجم اللغة. وأصبح مفهوم المصطلح يعني فيما يعنيه المستشار، والأخ، والصاحب، بل هو أكثر من هذا وأعم. وقد أصبحت عادة اتخاذ النديم شائعة وعامة بين أفراد المجتمع، وليست حكراً على فئة من فئاته، فهناك ندماء الملوك وهناك ندماء العامة من الناس. وكانت علاقة النديم بمنادمه علاقة أخوية تقوم على أسس متينة من المحبة والتقدير والاحترام. فالنديم يطلع على خبايا نفس منادمه ويطارحه أفكاره الخاصة، ويطلع منه على مالاً يطلع عليه غيره بلا حرج. وكثيراً ما وقف المنادم من نديمه موقف الأخ من أخيه، وأغضب أعز الناس وأقربهم منه في .سبيل إرضاء نديمه. وبالمقابل كان النديم على استعداد لأن يموت في سبيل إرضاء من ينادم. وما ذلك إلا لأن المرء يقرن بمن يخالل . وعلى العموم، أصبح للمنادمة مع مرور الزمن، رسومها الواضحة في المجتمع وأصبح للنديم شروط يجب أن تتوافر فيه، وتحدث أطر عمله أمام من ينادمه......

تنبيهات وتصحيحات في معجم اساس البلاغة


الصفحات: 187 - 219


يعد معجم أساس البلاغة للزمخشري، في رأي جمهور الدارسين اللغويين، أول معجم عربي بارز معروف، قام فيه صاحبه بتطبيق الترتيب الأبتثي الحديث تطبيقاً خالياً من الاضطراب أو التعقيد. ولقد تميز هذا المعجم اللغوي بخصائص وسمات، منحته سمة التفرد والريادة في ميدان التأليف المعجمي، فلقي من القدماء والمحدثين، على حد سواء عناية واهتماماً فائقين، فطبع غير مرة. ومن الطبعات المتداولة لهذا المعجم، تلك الطبعة التي اعتمدناها، في أثناء تدريسنا لموضوع المعاجم العربية، لطلبتنا في قسم اللغة العربية وىدابها ، وهي الطبعة التي قام بتحقيقها الأستاذ عبد الرحيم محمود ، وقدم لها الأستاذ أمين الخولي ، وصدرت عن دار المعرفة للطباعة والنشر ببيروت سنة 1979 . وقد لاحظنا، في أثناء تعاملنا المتواصل مع هذا المعجم، أنه على الرغم من تفرده في منهجه، وخصائصه، وطرق معالجاته اللغوية – قد تخللته بعض الأخطاء التي يعود بعضها إلى التحريف، أو التصحيف، ويرجع بعضها الآخر على عدم الدقة في ضبط بعض البنى وكتابتها. وقد شمل ذلك بعض مواد المعجم النثرية والشعرية على حد سواء. ولا شك في أن الإبقاء على مثل هذه الأخطاء، أو على بعضها، في مرجع لغوي مهم، مثل أساس البلاغة، قد يوقع المتخصصين في اللغة، بله الشداة منهم، في اللبس وسوء التقدير. وسنخصص هذا البحث المتواضع لتسجيل بعض ما وقعنا عليه من أخطاء، وذلك بهدف تبرئة هذا المعجم القيم وتنقيته مما علق به من هنات لا تتناسب ومكانته المرجعية المتميزة......

مع التعريب والمعرب بين القدماء والمحدثين


الصفحات: 15 - 36


يعالج هذا البحث قضية التعريب، وهي واحدة من القضايا التي شغلت اللغوين القدماء والمحدثين. وحظيت باهتمام المعنيين بالترجمة والتعريب في مجتمعنا المعاصر. وسيجد القارئ في هذه الدراسة عددا من الكلمات المستعملة حالياً في المجتمعات العربية، ترجع في أصولها إلى لغة غير العربية. وقد وردت في هذه الدراسة شواهد كثيرة تدل على سعة الإفادة من الكلم الأجنبي، إضافة إلى فوائدها اللغوية التاريخية. ولم يتطرق البحث للحديث عن اعلام الرجال وأسماء ومواضع البلدان، مثل إسماعيل وإبراهيم وسمرقند وغير ذلك، لأن هذا مما تختلف فيه الأمم عامة......

الرقابة القضائية على أعمال الإدارة العامة في الأردن دراسة مقارنة


الصفحات: 81 - 112


إن رقابة القضاء على أعمال الإدارة، هي من أهم الضمانات التي يمكن بمقتضاها حماية حقوق المواطنين وحرياتهم. وهذه الرقابة تباشرها هيئات قضائية تسعى إلى تحقيق التوازن بين الصالح العام، والصالح الفردي للمواطن. وهي تشمل كافة أعمال الإدارة إلا ما يخرج منها باستثناء، بناء على نص تشريعي أو لأسباب يقررها القضاء. وهه الرقابة قد تمارس من قبل محاكم متخصصة، كما أنها قد تمارس من قبل محاكم القضاء العادي، وذلك وفق المنهج القضائي الذي تتبعه الدولة. وفي الأردن ومنذ بداية عام 1952 فإن هذه الرقابة كانت – وكقاعدة عامة-تمارس من قبل المحاكم النظامية. أما منذ عام 1989 فإن قضاءنا بدأ ينحو منحى أسلوب القضاء المزدوج، حيث تم إنشاء محكمة عدل عليا كمحكمة إدارية قائمة بذاتها، تختص بنظر منازعات إدارية محددة. ويمكن القول بأن نجاح هذا الأسلوب من الرقابة، هو رهن بمدى ارتباط التنظيم القضائي المتبع بواقع البلد وظروفه من ناحية، وبمدى ما تقدمه التشريعات من ضمانات تحمي القضاء وتؤكد استقلاله من ناحية ثانية......

مفهرسة في

معتمدة في