مجلة البلقاء للبحوث والدراسات

نشرت من قبل: عمادة البحث العلمي

ISSN (Print Version): 1684-0615, ISSN (Online Version): 2616-2814

Open Access Journal

التشريع بين استحسان النقل واستحسان العقل بحث أصول الفقه


المجلد 5, العدد رقم 2, 1998

الصفحات: 131 - 177

عدد المشاهدات:



الملخص

إن الاستحسان يتغلغل في مسامات التشريع، على المستوى العام والخاص، نقلياً كان أو عقلياً، في الأحوال العادية أو الاضطرارية، في العلاقات العامة، أو الخاصة. والقياس يقتضي تطبيق القاعدة الآمرة نقلية كانت أم عقلية على جميع الأفراد الداخلة تحت إطارها، توخياً لتحقيق العدالة في التطبيق ، وقد تستجد حوادث وطوارئ يفرزها الواقع بحيث تفاجئ بل تكون خارجة عن طوق وطوع المكلف لدرجة تلجئه إلى قول أو فعل ما لا يرضى ، وعند انخفاضه بهذه الحيثية وبتلك المستجدات لتطبيقات القاعدة الآمرة أسوة بغيره من المكلفين في الأحوال العادية نوقعه في الحرج والمشقة ، فيتدخل الاستحسان ليخفف من غلواء وحرفية القاعدة القياسية ليدرأ هذا الحرج وتلك المشقة . والاضطرار ل يعفي من الفاعل من المسؤولية، ولا يبطل حق الغير في ميزان التشريع الإسلامي، وإن اختلف الأمر بالنسبة لميزان القانون. ولا نقول إن الاستحسان استدراك على الشرع إنما نقول إنه موافق لحكمة الشرع .



الكلمات المفتاحية

التشريع- استحسان النقل -استحسان العقل -أصول الفقه.