< مجلة البلقاء | المجلد 16 العدد 2 2013
نشرت من قبل:
عمادة البحث العلمي
جامعة عمان الأهلية, عمان, الاردن

ISSN (Print Version): 1684-0615

ISSN (Online Version): 2616-2814



المجلد 16, العدد رقم 2, 2013


إعادة الخافض أو حذفه بين الوجوب والجواز دراسة تركيبية دلالية / مثل من القرآن الكريم


الصفحات: 17 - 54


تناول البحث مسألة إعادة الخافض، او جواز حذفه في العطف على المخفوض من الضمائر خاصة، والأسماء عامة ، واستوفى الباحث هذه الدراسة باستخراج شواهدها من القرآن الكريم، اذ بلغ مجموعها مئة وستة وثلاثين شاهدا مبنيا، منها مئة وعشرة شواهد بإعادة الخافض، وستة وعشرون بحذفه، وقد تنوعت الأسماء المنية المتعاطفة فشملت: الضمائر، والأسماء الموصولة، والإشارة، والاستفهام، وتناوبت هذه الأسماء المواقع بين التابع والباء واللام والكاف، وكان حرف الواو هو العاطف لمئة وثمانية وعشرين شاهدا، وأما الشواهد الثمانية الأخرى، فقد ارتبط ثلاثة منها ب أم، وثلاثة ب أو ، وشاهدان ب ثم. لم تتضمن الدراسة عطف المخفوض من الأسماء المعربة على مثيلاتها، سواء بإعادة الخافض، أو حذفه لأنها غير مشمولة بهذه الرسالة ، الا ما كان منها معطوفا بالخفض على الأسماء المبنية، أو ما كان من الأسماء المبنية معطوفا بالخفض عليها. شملت الدراسة العناوين التالية : أولا: توطئة وتقديم. ثانيا: آراء النحاة في العطف على المرفوع والمنصوب من الضمائر. ثالثا: آراء النحاة في العطف على المخفوض من الضمائر. رابعا: العطف على المخفوض من الأسماء المبنية. خامسا: دراسة تطبيقية للشواهد المستخرجة من القرآن الكريم. سادسا: الخلاصة ونتائج البحث......

الخلاف النحوي وحقيقة المدارس النحوية


الصفحات: 55 - 86


يتناول البحث بالتحليل والمناقشة قضية الخلاف النحوي وحقيقة المدارس النحوية، بغية استكشاف حقيقة أمر الخلاف وفق منهج علمي موضوعي يقوم على استقراء مقولات النحو وآراء العلماء، وإجراء تحليل يقوم على الأسس التي انيت عليها جهود النحاة القدماء. والثابت أن موضوع الخلاف في الدرس النحوي وتقسيم النحاة في مذاهب أو مدارس مختلفة على أسس جغرافية، أمرا مستقرا في أذهان الدارسين وينظر اليها بوصفها واقعا لا يقوى أحد على إنكاره، فبالإضافة على مدرستي البصرة والكوفة ظهرت مدرسة بغداد، ثم جعل للأندلس مدرسة، وكذا لمصر والشام. وقد توصل البحث الى نتيجة مفادها أن النحو العربي يقوم على أسس ثابتة، وان جهود علماء النحو تنبني جميعا على تلك الأسس، فالنظرية واحدة، والمنهج واحد، الأساس سماع المادة اللغوية من العرب، ثم النظر في هذه المادة المسموعة وتحليلها لبناء القواعد، وقد استخدموا جميعا المصطلحات نفسها، ووجود عدد محدود من المصطلحات المختلف في استخدامها لا يعني قيام مدرسة جديدة. وبالتالي، فإن وجود الخلافات بين النحاة لا يعني انتماءهم الى مدارس مختلفة، فمواطن الالتقاء أكثر بكثير من مسائل الاختلاف، ثم ان تلك المدارس المزعومة لم تكن متجانسة في النظر الى المسائل اللغوية، فالخلافات بين نحاة المدرسة الواحدة ربما تفوق الخلافات بين المدرستين، وسواء أكانت الخلافات بين من ينتمون على مدرسة واحدة، أم بين من ينتمون إلى مدرستين مختلفتين، فإنها خلافات تقوم على الفروع لا على الأصول العامة للنحو العربي......

المرأة العربية والترنيم بين الدراما والتنغيم التنويمة العراقية أنموذجاً


الصفحات: 87 - 106


تحتفي شعوب العالم بالمرأة ودورها في هذا الكون الرحيب فهي تسهم منذ بدء الخليقة بديمومة الحياة ودورتها ، فكان لها أبلغ الأثر في كل حقل من الحقول الإنسانية ، الثقافية منها والتربوية ، لذا حملتها الطبيعة منذ بدء التجمعات السكانية ، المسؤولية الرئيسة في الاهتمام بتدبير شؤون الأسرة ورعايتها فضلاً عن المهام الكثيرة التي تقع على كاهلها . استعانت المرأة خلال مسيرة حياتها بأنواع من الترانيم التي ترتبط بكل فعل تؤديه ، بعد أن اكتشفت في ثنايا ترانيمها حلولاً ناجعة لتساؤلات عديدة تفرزها طبيعة الحياة والعصر ، فكانت تبتكر طرائق تتخذ من الترنيم وسيلة فاعلة في تجاوز الكثير من المحن التي تواجهها خلال تلك المسيرة وأحداثها. تناولت الدراسة مفهوم الترنيم لما يحمله من أهمية اجتماعية وثقافية ترتبط بحياة الفرد ومسيرته ، من خلال التعرف إلى أهم مظاهر الترنيم وأصوله وأشكاله ، وقد استعرض الباحث دور المرأة وعلاقتها بوليدها التي تشكل الترانيم فيها الحبل السري في تعميق أواصر تلك العلاقة وتوطيدها. استعرضت الدراسة أبرز الترانيم التي ترتبط بحياة المرأة وطفلها ، ومنها التنويمة بوصفها تراثاً عالمياً مارسته أغلب شعوب الأرض ، واختار منها الباحث التنويمة العراقية وترانيمها التي تعايشت مع ألحانها أجيال كثيرة ، حيث حلل مضمونها وتركيبتها الموسيقية ، وخلص إلى أن تلك الترانيم لم تعد مسؤولية أخلاقية كبيرة يجب على الأجيال التمسك بمضمونها والحفاظ على شكلها الدرامي والموسيقي ......

اتجاهات طلبة جامعة إربد الأهلية نحو الأفراد المعوقين وأثر برنامج تدريبي مبني على التربية الإسلامية في تنميتها


الصفحات: 107 - 156


هدفت هذه الدراسة التعرف إلى اتجاهات طلبة جامعة إربد الأهلية نحو الأفراد المعوقين وعلاقتها ببعض المتغيرات : الجنس ن والتخصص ، والسنة الدراسية . كما هدفت التعرف إلى أثر برنامج تدريبي مبني على التربية الإسلامية في تنميتها. تكونت عينة الدراسة الوصفية من (93) طالباً وطالبة يدرسون مساق الثقافة الإسلامية في جامعة إربد الأهلية للفصل الأول /2011-2012، (شعبتان). أما عينة الدراسة شبه التجريبية فطبق البرنامج على الشعبة الأولى، والثانية ضابطة. استخدم الباحثان مقياس اتجاهات نحو الأفراد المعوقين يتمتع بصدق وثبات مناسبين. وطبق البرنامج المتمتع بالصدق. وأوجدت المتوسطات الحسابية للاتجاهات. كما استخدم اختبار(ت) ، وتحليل التباين الأحادي والمشترك في عملية التحليل الإحصائي . أشارت النتائج إلى وجود اتجاهات إيجابية نحو الأفراد المعوقين ، ولا توجد فروق ذات دلالات إحصائية تعزى للمتغيرات، وأنه يوجد أثر إيجابي للبرنامج . وأوصت الدراسة بضرورة إجراء دراسات لتحسين البرامج المختلفة للأفراد المعوقين . والاهتمام بالبرامج المبنية على التربية الإسلامية في المناهج لتنمية الاتجاهات الإيجابية نحوهم......

فاعلية برنامج تدريبي في تنمية الثقافة البيئية والاتجاهات الإيجابية نحو البيئة لدى طالبات كلية العلوم التربوية والآداب التابعة لوكالة الغوث الدولية - الأردن


الصفحات: 157 - 191


هدفت هذه الدراسة الكشف عن فاعلية برنامج تدريبي في تنمية الثقافة البيئية والاتجاهات الإيجابية نحو البيئة لدى طالبات كلية العلوم التربوية والآداب التابعة لوكالة الغوث الدولية – الأردن . بلغت عينة الدراسة (74) طالبة من طالبات السنة الثانية ، وقسمت العينة إلى مجموعتين بالطريقة العشوائية ، مجموعة تجريبية وعددها (37)طالبة ، ومجموعة ضابطة وعددها (37) طالبة ممن كن يدرسن مساق العلوم الحياتية ، وطبق برنامج تدريبي مستند إلى التربية البيئية أعد خصيصاً لهذه الدراسة على المجموعة التجريبية، وخصص له (12) ساعة تدريبية ن مقسمة على (4) أسابيع ، بمعدل (3) ساعات أسبوعياً ، ثم طبق اختبار تحصيلي ومقياس اتجاهات أعد من الباحثين ، واستخرج صدق أداتي الدراسة وثباتهما ، وأشارت نتائج الدراسة إلى تفوق المجموعة التجريبية على المجموعة الضابطة في الاختبار التحصيلي ومقياس الاتجاهات . حيث كان المتوسط الحسابي للمجموعة التجريبية في اختبار الثقافة البيئية (21.95) ، بينما كان المتوسط الحسابي للمجموعة الضابطة على الاختبار نفسه (16.32) ، وعند تطبيق اختبار تحليل التباين المشترك تبين أن الفروق الدالة إحصائياً لصالح المجموعة التجريبية ، أما المتوسط الحسابي على مقياس الاتجاهات البيئية للمجموعة التجريبية فكان (174.74) ، بينما المتوسط الحسابي للمجموعة الضابطة فكان (130.68) ، وكانت هذه الفروق دالة إحصائياً لصالح المجموعة التجريبية ، وهذه النتائج تشير إلى فاعلية البرنامج التدريبي في زيادة مستوى الثقافة البيئية وتنمية الاتجاهات الإيجابية لدى عينة الدراسة ......

إفادات الطلاب: ملاحظات وتوقعات


الصفحات: 13 - 45


كثيراً ما تقوم الجامعات والكليات بإجراء مسوحات لاستجلاء آراء الطلبة حول عملية التدريس، وذلك للارتقاء بالعملية ، وتطوير جودتها لخلق فرص أفضل للتعلم . تناول هذه الورقة آراء (40) مدرساً للغة الإنجليزية ، و (124) دارساً في البرنامج التأسيسي حول إفادات الطلاب عن كيفية تدريس اللغة الإنكليزية في مؤسسات التعليم العالي بسلطنة عمان . وأظهرت نتائج الدراسة تبايناً في آراء المدرسين والطلاب حول إشراك الآخرين في عملية تقييم الأساتذة ، وفي هذا الصدد ، ترى الدراسة ضرورة وجود توافق في مفاهيم الطلبة على البرنامج التأسيسي حول التعلم المبني على التأمل ومدى أهمية ذلك ، كما أكدت الدراسة أهمية عملية تقييم الأساتذة في إطار نظام ضبط الجودة قبل إشراكهم في مثل هذه العملية الهامة ......

مفهرسة في

معتمدة في