نشرت من قبل:
عمادة البحث العلمي
جامعة عمان الأهلية, عمان, الاردن

ISSN (Print Version): 1684-0615

ISSN (Online Version): 2616-2814

المنهج الخلدوني وموقعه من منهج البحث التاريخي الحديث


المجلد 8, العدد رقم 1, 2001

عدد المشاهدات:


الصفحات: 1 - 35


الملخص


شكل فكر ابن خلدون محوراً لدراسات الباحثين في موضوعات متععدة تضمنتها (المقدمة) وعاء هذا الفكر الذي تميز بالابداع والابتكار في جوانب كثيرة منه. قد اهتم الاجتماعيون ب (العمران البشري والاجتماع الانساني)، واهتم الفلاسفة بموضوع (فلسفة التاريخ) . وغير هؤلاء وأولئك عالجوا موضوعات وآراء أخرى أدلى بها ابن خلدون في مقدمته . إلا أن المؤرخين لم يولوا الفكر التاريخي لابن خلدون عناية كافية تبرز موقعه الأساس من الفكر الخلدوني عامة ، وتوضح حقيقة ارتباط هذا العالم في المقام الأول بعلم التاريخ وانتسابه إى زمرة المؤرخين. فهو مؤرخ انتج فكرة الثاقب وسعة اطلاعه على التاريخ موضوع فلسفة التاريخ . وتمخض عن الدقة التي أرداها لكتابة التاريخ موضوع ( العمران). فالعمران لا يعدو أن يكون معياراً للحكم على صحة الأخبار التاريخية وضعه صاحب المقدمة للمؤرخ ليعتمده في كتابه التاريخ . ومن ثم يجدر بالمؤرخين أن يولوا المقدمة اهتماماً لا يقل عن اهتمام غيرهم بها ، فقد عالجت المقدمة ما يعتري عمية كتابة التاريخ من أخطاء وأكاذيب معالجة تمكن من استنباط منهج متميز في البحث التاريخي. وحاول هذا البحث أن يقوم بمهمة الاستنباط هذه مما يمهد طريق صياغة منهج (عربي) في البحث التاريخي، يبتعد عن محاكاة المناهج الغربية محاكاة تامة . وبدأ البحث باستعراض التقسيمات الخلدونية للمؤرخين من ناحية دقتهم وأمانتهم ومناهجهم، والأساليب التي دعت ابن خلدون للانصراف نحو التاريخ وتحري أسباب تزويره . وعرض البحث بعد ذلك ما استخلصه من المقدمة من منهج للبحث التاريخي وقابله بالمنهج الحديث وخطواته التي تبدأ بصفات المؤرخ ، وتمر بالمراحل التي يجب أن يتبعها ، وأبرزها : عملية النقد، وإثبات الحقائق التاريخية، وتنظيم هذه الحقائق ، والتعليل والإيضاح.


معلومات المؤلف



الكلمات المفتاحية


المنهج الخلدوني- البحث التاريخي الحديث.

مفهرسة في

معتمدة في