نشرت من قبل:
عمادة البحث العلمي
جامعة عمان الأهلية, عمان, الاردن

ISSN (Print Version): 1684-0615

ISSN (Online Version): 2616-2814

مقالة حديثة


طريقة تفكير المترجم ومسيرته الفكرية في عملية الترجمة: دراسة حالة


الصفحات: 9 - 24


يهدف هذا البحث إلى تحديد مدى تأثير طريقة تفكير المترجم ومسيرته الفكرية على الترجمة النهائية، وفهم الصورة المعقدة التي تشمل كيفية تأثير خبرات المترجمين وتاريخ حياتهم وخلفياتهم على عملية الترجمة. بعد عرض نظرية العالم الفرنسي بوردو المستخدمة في هذا البحث تم عرض دراسة الحالة. تتضمن البيانات المستخدمة في هذا البحث مقابلة أجريت مع المترجم تريفورلوجاسيك، حيث يتم من خلالها تحديد إذا كانت خبراته وتاريخ حياته وخلفيته أثّرت على ترجمته، وإذا كانت لديه حرية اختيار الاستراتيجيات خلال عملية الترجمة. استخدمنا أيضا أمثلة من ترجماته لروايتين كتبهما نجيب محفوظ الروائي المعروف الحاصل على جائزة نوبل للأدب؛ للتحقق من صحة أجوبة المقابلة. كانت نتيجة البحث أن طريقة تفكير المترجم ومسيرته العلمية والحياتية قد أثرت بشكل كبير على عملية الترجمة، وبالتالي النص المترجم. تدعو هذه النتيجة الباحثين النظر في العلاقة بين القوى الفردية والمنتج الثقافي......

مقالة حديثة


موانع المسؤولية الجنائية للجريمة الدولية


الصفحات: 25 - 51


بذل المجتمع الدولي جهوداً كبيرة في سبيل إيجاد آلية يمكن من خلالها ملاحقة الأشخاص المسؤولين ومعاقبتهم عن ارتكاب الانتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان والقانون الدولي، وقد أثمرت جهود الأمم المتحدة في نهاية المطاف في التوقيع على النظام الأساسي للمحكمة الجنائية الدولية عام 1998م، ودخوله حيز التنفيذ عام 2002م، فمنذ ذلك التاريخ لم يعد الأشخاص ممن يرتكبون جرائم الإبادة الجماعية والجرائم ضد الإنسانية وجرائم الحرب في معزل عن المساءلة الجنائية ودائرة العقاب، دون الاعتداد بأي نوع من الحصانة أو الحماية. فإنشاء المحكمة الجنائية الدولية الدائمة يعتبر حدثاً بالغ الأهمية في تاريخ الإنسانية. ومن هنا تأتي أهمية الدراسة بأنها محاولة بحثية للكشف عن أسباب استبعاد المسؤولية الجنائية للجناة الذين ارتكبوا جرائم دولية طبقاً للنظام الأساسي للمحكمة الجنائية الدولية الدائمة، ومعرفة الشروط القانونية الواجب توافرها للاعتداد بها في ترتيب آثارها القانونية، ومقارنتها بتلك المنصوص عليها في القانون الجنائي الوطني......

مقالة حديثة


محددات قيم الولاء والمواطنة من وجهة نظر أعضاء مجلس النواب الأردني السابع عشر


الصفحات: 9 - 23


هدفت الدراسة إلى التعرف على محددات قيم الولاء والمواطنة من وجهة نظر أعضاء مجلس النواب الأردني السابع عشر، وذلك عن طريق الإجابة عن سؤال الدراسة الرئيس وهو: ما محددات قيم الولاء والمواطنة الصالحة من وجهة نظر أعضاء مجلس النواب الأردني السابع عشر؟ حيث تكونت عينة الدراسة من (43) نائباً، وتم بناء أداة للدراسة (استبانة) مكونة من (94) فقرة، وأظهرت النتائج أن (83) فقرة من فقرات أداة الدراسة كانت درجتها ضمن دور (كبيرة) و (6) فقرات ضمن دور (متوسطة) و (5) فقرات ضمن دور (متدنية)، كما أظهرت الدراسة عدم وجود فروق ذات دلالة إحصائية عند مستوى الدلالة (0.05=ɑ) تعزى لمتغيرات الدراسة المستقلة وهي (الجنس، المؤهل العلمي، صفة التمثيل، الانتماء الحزبي)......

مقالة حديثة


العلاقات الاجتماعية السائدة بين مدرسي التربية الرياضية والطلبة في مدارس المزار الجنوبي


الصفحات: 25 - 39


هدفت هذه الدراسة التعرف إلى العلاقات الاجتماعية السائدة بين مدرسي التربية الرياضية والطلبة في مدارس تربية المزار الجنوبي، تكونت عينة الدراسة من (618) طالبا وطالبة (327 ذكور، 291 إناث) واستخدم الباحث المنهج الوصفي بأسلوب الدراسات المسحية نظرا لملاءمته طبيعة هذه الدراسة وأهدافها، ولتحليل النتائج إحصائيا تم استخدام: المتوسطات الحسابية، الانحرافات المعيارية، الأهمية النسبية، تحليل التباين (ANOVA)، واختبار شافيه، وقد أظهرت نتائج الدراسة وجود علاقات اجتماعية مرتفعة إيجابية بين مدرسي التربية الرياضية والطلبة في مدارس تربية المزار الجنوبي، وعدم وجود فروق ذات دلالة إحصائية في علاقات مدرسي التربية الرياضية مع الطلبة تبعاً لمتغير الجنس، ووجود فروق ذات دلالة إحصائية تبعا لمتغير المعدل ولصالح المعدل (جيد فما دون) والدخل الشهري للأسرة، ولصالح الدخل (أقل من 300 دينار)، وقد خلصت الدراسة إلى أن معلم التربية الرياضية في المدارس المزار الجنوبي يتمتع بمستوى مميز من العلاقات الاجتماعية مع الطلبة. وأوصت الدراسة ضرورة الإفادة من معلم التربية الرياضية الذي يتمتع بعلاقات مميزة مع الطلبة في تنفيذ خطط وبرامج تسهم في تطوير المستوى التعليمي في لواء المزار الجنوبي......

مقالة حديثة


أثر الإفصاح المالي وغير المالي على أداء البنوك التجارية الأردنية المدرجة في بورصة عمان


الصفحات: 41 - 62


هدفت هذه الدراسة معرفة أثر العوامل المحددة لمستوى الإفصاح المالي وغير المالي للبنوك التجارية المدرجة في بورصة عمان، ولتحقيق هذا الهدف اتَّبعت الدراسة المنهج الوصفي التحليلي، كما تمَّ تطبيق نموذج الانحدار بطريقة المربعات الصغرى (OLS regression) لاختبار فرضيات الدراسة، لملاءمتها لطبيعة الدراسة وهي دراسة نوعية؛ اعتمدت الدراسه على المصادر الثانوية، ولقياس المتغيرات المستقلة اعتُمد على القوائم السنوية لجمع البيانات المتعلقة بها، وتكّون مجتمع الدراسة من (13) بنكاً تجارياً، وفقا لبورصة عمان. وتم قياس المتغير التابع من واقع القوائم المالية المنشورة في بورصة عمان، لعينة الدراسة بسلسلة زمنية مقدارها سنتان (2014/2015)، واستخدم الباحثان الأساليب الإحصائية الملائمة من خلال برنامج SPSS لاختبار فرضيات الدراسة.ومن أبرز النتائج التي توصلت إليها الدراسة: عدم وجود الوعي والدراية اللازمة لتفاصيل بنود المادة رقم (22/الإفصاح والشفافية) من تعليمات الحاكمية المؤسسية للبنوك رقم (58/2014) بتاريخ 30/9/2014، ووجود ضعف في الشفافية في بنود الإفصاح الإجبارية والاختيارية، كما أظهرت الدراسة وجود أثر ذي دلالة إحصائية ووجود علاقة إيجابية لحجم البنك (رأس المال) على الإفصاح المالي وغير المالي للبنوك التجارية المدرجة في بورصة عمان، كما أظهرت الدراسة وجود أثر ذي دلالة إحصائية لربحية البنك، ولنسبة الرافعة المالية ولدرجه السيولة على الإفصاح المالي وغير المالي للبنوك التجارية المدرجة في بورصة عمان. وقد أوصت الدراسة بالعمل على زيادة الاهتمام اللازم بالإفصاح المالي وغير المالي للبنوك التجارية المدرجة في بورصة عمان، ونشر التوعية اللازمة لمحتوى بنود المادة رقم (22/الإفصاح والشفافية) من تعليمات الحاكمية المؤسسية للبنوك التجارية المدرجة في بورصة عمان، وزيادة الاهتمام بالشفافية، ونشر الوعي حول أهمية وجود التنسيق والتنظيم في عملية الإفصاح المالي وغير المالي، والربط فيما بينها، وتشجيع البنوك التجارية على الإفصاح غير المالي وتعزيزها، وذلك بذكر أهميته على الربحية المتحققة......

مقالة حديثة


السن المناسب للبدء في تدريب الأنشطة الرياضية من وجهة نظر المدربين الرياضيين الأردنيين


الصفحات: 63 - 79


هدفت الدراسة إلى التعرف على السن المناسب للبدء في تدريب مختلف الأنشطة الرياضية، من وجهة نظر كل من الإداريين والأكاديميين، وذلك بالرجوع للأدب التربوي، وكذلك المقارنة بين النظرية والتطبيق، حيث استخدم الباحث المنهج المسحي لمناسبته وطبيعة الدراسة، كما صمم الباحث استبانة بالرجوع إلى الخبراء في هذا المجال، وأجريت له معاملات الصدق والثبات المناسبة، وشملت عينة الدراسة (56) مدربا من العاملين في الاتحادات الرياضية والأندية في الأردن، واستخدم الباحث في المعالجة الإحصائية المتوسطات الحسابية، والنسب المئوية والتكرارات لمناسبتها وطبيعة الدراسة. وفي ضوء أهداف الدراسة، توصل الباحث أن هناك اتفاق بين المدربين على أن اختيار الناشئين يتم بناء على أسس وقواعد علمية، وكذلك إجراء الفحوصات الطبية، وأكّد الأكاديميون أن هناك عوامل أخرى مهمة يجب الأخذ بها منها: العمر البيولوجي للنشء، والفطرة والوراثة، والتنبؤ على درجة الثبات، ومراعاة الفروق الفردية، كما اتفق الأكاديميون والمدربون على أن السن المناسب للبدء بالتدريب يكون حسب نوع النشاط المعين، لأن كل نشاط يتطلب سنا خاصا ومناسبا له، وهذا يعتمد على مراحل النمو المختلفة، وأوصى الباحث اتباع الأسس العلمية عند اختيار الموهوبين وانتقائهم، وكذلك الاهتمام بالأطفال بوصفهم قاعدة أساسية في عملية الاختيار والانتقاء......

مقالة حديثة


أثر الألعاب اللغوية في تحسين مهارات التواصل اللغوي لدى مرحلة رياض الأطفال في الأردن


الصفحات: 81 - 90


هدفت الدراسة معرفة أثر الألعاب اللغوية في تحسين مهارات التواصل اللغوي لمرحلة رياض الأطفال في الأردن، واعتمدت الدراسة المنهج شبه التجريبي، وتكونت أفراد الدراسة من (35) طفلاً من مرحلة رياض الأطفال، ولتحقيق أهداف الدراسة تم إعداد اختبار مهارات التواصل اللغوي، وكشفت نتائج الدراسة أن الألعاب اللغوية لها أثر دال إحصائيا في مهارات التواصل اللغوي ولصالح المجموعة التجريبية، وتوصي الدراسة بضرورة تصميم الألعاب اللغوية لتدريس موضوعات مختارة لمنهاج رياض الأطفال، وتدريب معلمات رياض الأطفال على كيفية توظيفها في التدريس......

مقالة حديثة


الأوضاع الاقتصادية لعرب فلسطين خلال 1945 إلى1939الحرب العالمية الثانية


الصفحات: 91 - 104


هدفت هذه الدراسة إلى إلقاء الضوء على الأحوال الاقتصادية في فلسطين، ومدى تأثرها بظروف الحرب العالمية الثانية في الفترة من 1939 إلى 1945. والثابت أنّ فلسطين منذ صدور وعد بلفور عام1917م مرت بتطورات سياسية انعكست على أوجه الحياة فيها، فقد أخذت المقاومة الفلسطينية للانتداب والصهيونيه تتصاعد من احتجاج، إلى تأسيس أحزاب سياسية، ثم تطورت إلى حركات مسلحة. كانت الثورة الفلسطينية الكبرى التي انفجرت عام 1936 أكبر الأحداث المحلية التي حدثت في فلسطين، فهي ثورة شاملة استمرت ثلاث سنوات، ولم تلفظ أنفاسها الأخيرة إلا بعد أن اشتعلت الحرب العالمية في الأول من سبتمبر1939. وقد تركت هذه الثورة بصماتها الواضحة على أوجه الحياة المختلفة؛ لأنّ قطاعات المجتمع بفئاتها كافة شاركت في نشاطها، وعندما توقفت الثورة كانت الأوضاع الداخلية في فلسطين في أسوأ حال لذا التفت عرب فلسطين إلى أنفسهم، وحاولوا النهوض بأحوالهم، والعمل على تحسينها اقتصاديا في ظل ظروف محلية وعالمية صعبة......

مقالة حديثة


إشكالية مصطلح الإرهاب بين الحقيقة اللغوية والشرعية والواقع المعاصر


الصفحات: 105 - 117


يُقدم هذا البحث دراسة مصطلحية لمفهوم الإرهاب لغة وشرعا وواقعا؛ حيث يدرس مادة (رَهِبَ) في معاجم اللغة العربية ويبين معانيها التي تدور عليها، والتي تقتصر على تعريفها بمختلف اشتقاقاتها بأنها: الخوف والتهديد والوعيد والإزعاج والخفة والتعبد والسَهم والجمل المُتْعب، كما يدرس معناه في القرآن والسنة بحيث يبين الحقيقة الشرعية لهذا المصطلح والتي لا تختلف تقريبا عن الحقيقة اللغوية، ومجموعها باختلاف اشتقاقاتها : الخوف من الله تعالى، والخوف من البشر، والتعبد والزهد، ثم يدرس معناها في الواقع، ويبين مدى اختلاف معناه في الواقع عن حقيقتها اللغوية والشّرعية، وينقد البحث هذا الاختلاف، كما يقترح حلولا أخرى لمصطلحات تنطبق على المراد أكثر من مصطلح الإرهاب. ووضع الباحث مجموعة من النتائج والتوصيات في خاتمة بحثه، كان من أهمها عدم اتفاق المرجعيات سواء أكانت القانونية أم السياسية على تحديد المراد بالإرهاب في الواقع المعاصر......

مقالة حديثة


جريمة المؤامرة على أمن الدولة في التشريعين الأردني والإماراتي دراسة تحليلية


الصفحات: 119 - 137


من المبادئ الأساسية لسياسة التجريم الجزائي، ألا يعاقب المشرع الجزائي إلا على السلوك الخارجي المحسوس الذي يتمثل بأفعال مادية تبرز إلى حيز الوجود، فلا يجوز أن يصل التجريم إلى الأفكار والنوايا مهما بلغت من الخطورة والانحراف، وكيفما كانت عزيمة أصحابها وتصميمهم على تنفيذها، حتى لو اعترف بها الشخص ذاته أو كشف عنها مادام لم يفعل شيئاً في سبيل تنفيذها، لذا فلا عقوبة على مجرد التفكير في الجريمة أو التحضير أو التصميم على ارتكابها. غير أن المشرع الجزائي خرج عن هذا المبدأ فيما يتعلق في الجرائم الواقعة على أمن الدولة، رغبة منه في إبعاد الخطر الذي يهدد شخصية الدولة وكيانها ومؤسساتها حتى لو أن عمل الجناة مازال في إطار التفكير أو التصميم أو التحضير لارتكابها، فعاقب على المؤامرة على أمن الدولة وهي لا تعدو عن كونها اتفاق بين أكثر من شخص على ارتكاب جريمة من جرائم أمن الدولة. وعليه، نعرض في هذا البحث سياسة المشرعين الأردني والإماراتي في تنظيم أحكام جريمة المؤامرة......

مفهرسة في

معتمدة في