< مجلة البلقاء | المجلد 19 العدد 1 2016
نشرت من قبل:
عمادة البحث العلمي
جامعة عمان الأهلية, عمان, الاردن

ISSN (Print Version): 1684-0615

ISSN (Online Version): 2616-2814



المجلد 19, العدد رقم 1, 2016


أساليب التفكير والتعلم السائدة في ضوء المستوى التحصيلي والتخصص الأكاديمي لدى طلبة جامعة القدس المفتوحة/طولكرم


الصفحات: 47 - 69


هدفت هذه الدراسة إلى التعرف إلى أساليب التعلم والتفكير الأكثر شيوعاً لدى طلبة جامعة القدس المفتوحة / فرع طولكرم في ضوء متغيرات : الجنس ، والتخصص ، والتحصيل والمستوى الدراسي ، لهذا الغرض أعد الباحث مقياساً أساليب التفكير مكونا من (45) فقرة موزعة إلى (5) مجالات ، يمثل كل منها أسلوبا محددا للتفكير والتعلم ، وهي : التركيبي (7) فقرات ، والمثالي 12) فقرة ، والعملي (8) فقرات ، والتحليلي (10) فقرات ، والواقعي (8) فقرات . تكونت عينة الدراسة من (222) طالبا طالبة من طلبة جامعة القدس المفتوحة . وبعد تحليل البيانات باستخدام المعالجات الإحصائية اللازمة ، وهي اختبار (ت) ، واختبار تحليل التباين الأحادي ، خلصت الدراسة إلى أن أسلوب التفكير والتعلم الأكثر شيوعا لدى الطلبة كان الأسلوب المثالي (37.8) بينما كان الأسلوب الواقعي هو الأقل شيوعا (12.6) . ومن حهة أخرى أظهرت النتائج وجود فروق دالة إحصائياً في مستوى أساليب التفكير والتعلم تبعا لمتغير الجنس ، حيث كانت الفروق لصالح الإناث على الأسلوب التركيبي، ولصالح الذكور على الأساليب العملي والتحليلي والواقعي ، وعدم وجود فروق دالة إحصائياً على الأسلوب المثالي والمجموع الكلي . كما أظهرت النتائج عدم وجود فروق إحصائية في مستوى أساليب التفكير والتعلم تبعا للمتغيرات : التخصص ، والتحصيل الأكاديمي ، والمستوى الدراسي ......

آثار الضمان الاحتياطي في الأوراق التجارية)دراسة في القانون الأردني)


الصفحات: 93 - 115


تهدف هذه الدراسة إلى بيان أهمية الضمان الاحتياطي كصورة من صور الضمانات التي منحها القانون لحامل الورقة التجارية ، وما يرتبه من آثار قانونية ، تتجلى في العلاقة القانونية بين أطرافه ، خاصة التزام الضامن الاحتياطي ، الذي يمتاز بالصفة التبعية والأصلية ، وما يترتب على هذه الصفة من آثار ، وركزنا على دراسة آثار الضمان الاحتياطي في العلاقة القانونية بين الضامن الاحتياطي والحامل في المبحث الأول ، حيث بينا الطبيعة القانونية لالتزام الضامن الاحتياطي ، والنتائج المترتبة على طبيعة هذا الالتزام. وألينا المبحث الثاني لدراسة العلاقة القانونية بين الضامن الاحتياطي والشخص المضمون وبقية الملتزمين في الورقة التجارية ، موضحين الإشكالات القانونية التي قد تثار بين أطراف العلاقة في الضمان الاحتياطي ، مستندين في ذلك إلى النصوص القانونية المتعلقة بأثر الضمان الاحتياطي وعرض الآراء الفقهية التي تناولت هذا الموضوع وما تيسر من أحكام قضائية . وخلصت هذه الدراسة الوقوف على مواطن النقص التشريعي التي شابت الأحكام التي تعرضت لتنظيم هذه العلاقة وأوصت بضرورة إعادة النظر في صياغة بعض النصوص القانونية التي تعالج الضمان الاحتياطي ، بما يتلاءم والإشكالات القانونية التي قد تنشأ عن العلاقة بين أطراف الضمان الاحتياطي ......

درجة امتلاك معلمي المرحلة الأساسية الأولى للكفايات التدريسية من وجهة نظر مديري المدارس ومشرفي المرحلة في إقليم جنوب الأردن وفقاً لمعايير الجودة الشاملة


الصفحات: 117 - 141


هدفت هذه الدراسة إلى درجة امتلاك معلمي المرحلة الأساسية الأولى للكفايات التدريسية من وجهة نظر مديري المدارس ومشرفي المرحلة في إقليم جنوب الأردن وفقا لمعايير الجودة الشاملة، ومعرفة الفروق في درجة امتلاك المعلمين للكفايات التدريسية من وجهة نظر المديرين والمشرفين. تكونت عينة الدراسة من (148) مديرا ومشرفا، منهم (127) مديرا و(21) مشرفا، في الفصل الدراسي الثاني من العام الدراسي (2013-2014)، ولتحقيق أهداف الدراسة استخدم الباحثان المنهج الوصفي، ولجمع البيانات والمعلومات استخدمت استبانة مكونة من (63) فقرة موزعة على سبعة مجالات: التخطيط، وإدارة الصف، والعلاقات الإنسانية، وتنمية التفكير، وتكنولوجيا التعليم، والتقويم، وتطوير المنهاج. وأظهرت نتائج الدراسة أن تقديرات مديري المدارس ومشرفي المرحلة لدرجة امتلاك معلمي المرحلة الأساسية، جاءت بدرجة تقدير متوسطة، وبمتوسط (1.80)، وجاء في المرتبة الأولى مجال التخطيط، وفي المرتبة الثانية مجال التقويم، وفي المرتبة الثالثة مجال إدارة الصف، وفي المرتبة الرابعة مجالا العلاقات الإنسانية، وتكنولوجيا التعليم، وفي المرتبة السادسة مجال تنمية التفكير، وفي المرتبة السابعة والأخيرة مجال تطوير المناهج. وكشف النتائج عن عدم وجود فروق ذات دلالة إحصائية على مستوى الدالة (α≥0.05) لدرجة امتلاك المعلمين والمعلمات للكفايات التدريسية من وجهة نظر المديرين والمشرفين......

البنية النموذجية للتراجيديا في نظرية أرسطو«دراسة تحليلية


الصفحات: 27 - 46


تناولت عشرات المصادر كتاب (الشعرية) أو فن الشعر ل (أرسطو طاليس) بالشرح والتعليق والتوضيح، إلا أن هذه الكثرة أربكت الباحثين والمهتمين بشؤون المسرح والدراما والنقد المسرحي، بسبب تباين تلك المصادر، سواء في الترجمة أو في تخمين ما يقصده أرسطو حول عدد من المفاهيم والمصطلحات، أو أنها قدمت أفكار أرسطو حول التراجيديا بشكل منعزل بعضها عن بعضها الآخر، والاكتفاء بشرح مقتضب غير دقيق ضمن مقاييس فن المسرح أحيانا. لذا شرع الباحث بتقديم (قراءة بنيوية)، تستهدف البنية الداخلية والصلة التي تربط الأجزاء والعناصر والمكونات ببعضها، والتي تتحكم بالتركيب العام لصورة التراجيديا النموذجية في نظرية أرسطو. فقد وضع أرسطو شروطا ومبادئ أساسية ومحددة للتراجيديا الجيدة، تبعاً للغايات المرجوة منها ألا وهي التطهير، ولتوضيح شكل التراجيديا الأرسطي ، يبدأ الباحث من الكلي إلى الجزئي ، انطلاقا من التعريف العام للتراجيديا ، حيث تتضمن الشروط والغاية ، تم التوغل على الأجزاء والفروع التي تناثرت في متن الكتاب ، وكشف الصلة بين أنواع الفعل وسمات الشخصية ، وبين أجزاء الحبكة وغاية التراجيديا . واعتمد الباحث على ترجمتي ( عبد الرحمن بدوي) و (إبراهيم حمادة) لمعرفة أيهما أكثر دقة – في فقرة معينة – من الآخر . ولتحقيق فهم أوسع وأوضح للتراجيديا الاغريقية ، ارتأى الباحث إجراء دراسة تطبيقية لها ، من خلال مسرحية (أوديب ملكا) ل (سوفوكليس) لمعرفة مدى توافقها مع شروط أرسطو . وخلص الباحث إلى أن معيار أرسطو للتراجيديا النموذجية يعتمد في كوينه على غاية التراجيديا ، وحدد على أساسها الفعل والفاعل والكيفية والعلاقات التي تربطها ببعضها ، وقد اشترط الحبكة المركبة لتحقيق الخوف والشفقة، على أن يكون الفعل صادرا عن بطل نبيل ارتكب فعلا شنيعا بسبب خطأ وسوء تقدير وليس عمدا ، وإنما جاهلا لحقيقة معينة ، وعند معرفة تلك الحقيقة يتحول حظ البطل من السعادة إلى الشقاء ، ووضع أرسطو قاعدة الاحتمال والحتمية (او الضرورة ) أساسا لعمل الشاعر في صنع تراجيديا جيدة ، وبينما جعل عدد من المبادئ ملزمة للشاعر كوحدة الموضوع وأجزاء الحبكة، فإنه ترك أمورا أخرى لتقدير الكاتب مثل وحدة الزمان ، اما وحدة المكان فلم يشر إليها......

دوافع المشاركة في الأنشطة الرياضية التنافسية لبعض الألعاب الجماعية عند طلبة جامعة عمان الأهلية


الصفحات: 11 - 25


هدفت هذه الدراسة التعرف إلى دوافع المشاركة في الأنشطة الرياضية التنافسية للألعاب الجماعية عند طلبة جامعة عمان الأهلية ، ومعرفة الفروق في هذه الدوافع تبعاً لمتغير الجنس واللعبة والممارسات وسنوات الخبرة. وتكونت عينة الدراسة من 100 طالب وطالبة تم اختيارهم بالطريقة العشوائية من الطلبة المشاركين بدوري كليات الجامعة في ألعاب كرة القدم والسلة والطائرة ، وتم استخدام مقياس جل (1983-Gill) للدافعية ، المكون من أربعة مجالات هي : الشخصي والاجتماعي والفني والنفسي، وتمثله 30 فقرة . ولتحقيق أهداف الدراسة تم استخدام المتوسطات الحسابية والانحرافات المعيارية واختبار ت واختبار تحليل التباين الأحادي . وأشارت نتائج الدراسة إلى أن دوافع المشاركة في البرامج الرياضية التنافسية مرتفعة في جمي مجالات المقياس ، وإلى عدم وجود فروق في الدوافع تبعاً لمتغيري الجنس واللعبة، وإلى وجود فروق تبعا لمتغير الخبرة في ثلاثة مجالات ، هي : الاجتماعي ، والشخصي ، والفني لصالح الخبرة أكثر من خمس سنوات ......

بناء الشخصية الموضوعي دراسة مقارنة بين رواية «مذكرات ديناصور » لمؤنس الرزاز ورواية«صاحب الفخامة الديناصور » لخوزيه كاردوسو بيريس


الصفحات: 71 - 91


تعمد هذه الدراسة إلى المقارنة بين بنية الشخصية الرئيسية في رواية صاحب الفخامة الديناصور للكاتب البرتغالي خوسيه كاردوسو بيريز ، ومثيلتها في رواية مذكرات ديناصور للكاتب الأردني مؤنس الرزاز ، إذ استخدم الكاتبان فكرة الديناصور لخلق شخصية روائية ، ومن ثم تحميلها بأفكار سياسية ، ضمن سياقات سردية تنتمي إلى تصنيف الكوميديا السوداء ، تجلى ذلك من خلال تشكيل التطور الذي يطرأ على هذه الشخصية ، وستقوم الدراسة باستقصاء نمو فكرة الديناصور موضوعياً عبر النص وتجلياتها ، من خلال استنطاق النصوص مباشرة ، ابتداء من أول ظهور الديناصورات بوصفها شخصيات إشكالية ، وصيرورة تفاعلها السلبي مع البيئة المحيطة بها ، وصولا إلى تقوقعها وانعزالها ، إلى أن تؤول لحالة الانقراض في النهاية ......

مفهرسة في

معتمدة في