مجلة البلقاء للبحوث والدراسات

نشرت من قبل: عمادة البحث العلمي

ISSN (Print Version): 1684-0615, ISSN (Online Version): 2616-2814

Open Access Journal

التعليم بعيداً عن النمطية: قضية تربوية في مطلع الألفية الثالثة


المجلد 9, العدد رقم 2, 2002

الصفحات: 35 - 59

عدد المشاهدات:



الملخص

تحاول الدراسة الوقوف على أثر التقدم في مجالات الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات على الواقع التعليمي ، وبخاصة فيما يتعلق بنظام المدرسة والتربية الافتراضية والتعلم عن بعد. فاستراتيجيات التعليم الافتراضية بمساعدة شبكات الانترنت وهي ما يطلق عليه التعلم البنائي التفاعلي ، تراعي الفروق الفردية وتجعل أعداداً كبيرة ممن يعيشون في بيئات متباينة كما لو كانوا أبناء طبقة اجتماعية واحدة يعيشون في مجتمع افتراضي متماثل. واستخدام استراتيجية الخبرات المستحصلة عملياً سيحدث ثورة في مجال التربية ، إذ سيكون بإمكان الفرد أن يتعلم أي شيء يريد في أي مكان يتواجد فيه وفي أي وقت يشاء . وينعكس كل ذلك إيجاباً على فعالية التعليم واقتصادياته . وتقدم الدراسة تصوراً لما يمكن أن تكون عليه المدارس والجامعات في مطلع الألفية الثالثة. تأخذ الدراسة طابعاً وصفياً ، وتتبع منهجاً استشراقياً في مجال علم النفس التربوي، إذ تدرس أثر استخدام التقنيات الحديثة على أنماط التعلم واستراتيجيات التعليم.



الكلمات المفتاحية

التعليم -النمطية-تكنولوجيا المعلومات.