< مجلة البلقاء | المجلد 16 العدد 1 2013
نشرت من قبل:
عمادة البحث العلمي
جامعة عمان الأهلية, عمان, الاردن

ISSN (Print Version): 1684-0615

ISSN (Online Version): 2616-2814



المجلد 16, العدد رقم 1, 2013


دور المرأة في قيادة التغيير: دراسة تطبيقية على منظمات المرأة العاملة في الأردن


الصفحات: 17 - 57


هدفت الدراسة الى تعرف الدور الذي تقوم به المرأة الأردنية في قيادة التغيير، وأهم الخصائص القيادية والمهارات التي تتمتع بها، وأثر هذه الخصائص والمهارات على قدرتها في قيادة عملية التغيير في منظمات الأعمال الأردنية، وهدفت الدراسة أيضا الى التعرف على أهم الطرق والاستراتيجيات التي تستخدمها المرأة الأردنية في قيادة التغيير، وأثر هذه الاستراتيجيات التي تستخدمها المرأة الأردنية في قيادة التغيير، وأثر هذه الاستراتيجيات على قدرتها في قيادة عملية التغيير. ولتحقيق أهداف الدراسة، فقد تم توزيع مجموعة من الاستبانات التي تم تصميمها لفحص متغيرات الدراسة على ثماني عشرة منظمة من منظمات المرأة العاملة في الأردن، حيث تم توزيع الاستبانة على العاملين كافة في هذه المنظمات، وبلغ عدد الاستبانات الراجعة الصالحة للتحليل (254) استبانة، وتوصلت الدراسة الى مجموعة من النتائج أهمها: • وجود أثر إيجابي بدلالة إحصائية للخصائص القيادية التي تتمتع بها المرأة الأردنية على دورها في قيادة التغيير التنظيمي. • وجود أثر إيجابي بدلالة إحصائية للمهارات القيادية التي تتمتع بها المرأة الأردنية على دورها في قيادة التغير التنظيمي. • وجود أثر إيجابي بدلالة إحصائية للطرق والاستراتيجيات التي تستخدمها المرأة الأردنية في إدارة التغيير على دورها في قيادة التغيير التنظيمي. • تمتلك المرأة الأردنية القدرة الكافية للقيام بالدور المطلوب في قيادة عملية التغيير التي تتلى ادارتها......

مدى تطبيق جامعة عمان الأهلية لمعايير النوعية وضمان الجودة من وجهة نظر أعضاء الهيئة التدريسية


الصفحات: 59 - 87


هدفت الدراسة الحالية التعرف الى مدى تطبيق معايير النوعية وضمان الجودة في جامعة عمان الأهلية ، وذلك من وجهة نظر أعضاء الهيئة التدريسية في الجامعة، والكشف عن أثر متغيري الكلية والخبرة في تقديرات أعضاء الهيئة التدريسية. وقد أجريت الدراسة في جامعة عمان الأهلية خلال الفصل الثاني للعام الدراسي 2012/2011 وتكونت عينة الدراسة من (110) عضو هيئة تدريس في جامعة عمان الأهلية العاملين في الكليات الإنسانية والعلمية. ولتحقيق أهداف الدراسة تم تطوير استبانة مكونة من (45) فقرة تقيس مدى تطبيق معايير النوعية وضمان الجودة في جامعة عمان الأهلية، تم التحقق من صدقها من خلال عرضها على من المحكمين، كما تم التأكد من الثبات باستخدام طريقة الاتساق الداخلي وفق معادلة كرونباخ الفا وبلغت قيمة معامل الثبات (0.847). وقد أظهرت نتائج الدراسة ان مدى تطبيق معايير النوعية وضمان الجودة في جامعة عمان الأهلية بدرجة مرتفعة، وبمتوسط حسابي (3.72)، كما أظهرت النتائج عدم وجود أثر لمتغيري الخبرة والكلية في تقديرات أعضاء الهيئة التدريسية لمدى تطبيق النوعية وضمان الجودة في جامعة عمان الأهلية......

فاعلية برنامج توجيه جمعي يستند إلى نظرية اليس Ellis في التفكير اللاعقلاني في خفض الاكتئاب وتحسين مستوى التكيف لدى طالبات الصف الأول الثانوي في مدينة عمان


الصفحات: 89 - 121


هدفت الدراسة الحالية فحص فاعلية برنامج توجيه جمعي يستند الى نظرية اليس في التفكير العقلاني في خفض الاكتئاب، وتحسين مستوى التكيف لدى طالبات الصف الأول الثانوي في مدينة عمان. وقد تألف مجتمع الدراسة من جميع طالبات الصف الأول الثانوي والبالغ عددهن (103) طالبة، ولتحقيق أهداف الدراسة تم اختيار عينة الدراسة وعددها (30) طالبة بطريقة قصدية، وتم تقسيم العينة الى مجموعتين تجريبية وضابطة، حيث خضعت المجموعة التدريبية لبرنامج توجيهي جمعي. وقد طبقت على جميع أفراد الدراية أدتا الدراسة وهما: قائمة بيك للاكتئاب، وقياس التكيف النفسي (كقياس قبلي وقياس بعدي). وحللت البيانات احصائيا باستخدام تحليل التباين المشترك(ANCOVA)، وأشارت النتائج المتعلقة بالاكتئاب الى وجود فروق ذات دلالة إحصائية بين المجموعة التجريبية والمجموعة الضابطة، ولم تظهر النتائج كذلك فروقا ذات دلالة إحصائية للتكيف بين المجموعتين التجريبية والضابطة......

أسباب التعثر الأكاديمي في جامعة عمان الأهلية كما يراها الطلبة المتعثرون


الصفحات: 123 - 167


تهدف الدراسة التعرف على مستوى تقدير الطلبة في جامعة عمان الأهلية لأسباب التعثر الأكاديمي هي: المجال التربوي (الأكاديمي)، والمجال المتعلق بشخصية الطالب وعلاقاته الاجتماعية، ومجال العوامل الأسرية والاقتصادية. ولتحقيق ذلك تم اختيار عينة بطريقة قصدية من 133 طابا وطالبة. وتوصلت الدراسة الى أن مستوى تقدير الطلبة في جامعة عمان الأهلية لأسباب التعثر الأكاديمي على الأداة الكلية جاءت بدرجة متوسطة، كما جاءت تقديرات الطلبة على جميع أبعاد الأداة كل على حده ضمن مستوى الأهمية المتوسطة، وجاء بعد الصعوبات المتعلقة بشخصية الطالب وعلاقاته الاجتماعية في الترتيب الثاني، أما الصعوبات المتعلقة بالعوامل الأسرية والاقتصادية، فقد جاءت في الترتيب الثالث والأخير. وأضحت نتائج الدراسة وجود فروق دالة احصائيا لمتغير الكلية (علمية، أدبية)، وكانت الدلالة لصالح (الاناث). ووجود فروق دالة احصائيا لمتغير سنوات الدراسة، وكانت الدلالة لصالح الطلبة في فئة (أول سنتين جامعة)......

جماليات الإيقاع في الفن الإسلامي


الصفحات: 169 - 214


يشكل الإيقاع نقطة الالتقاء المضيئة بين الفنون والعامل المشترك الذي يكون اللحمة النسيجية فيها، ويأخذ مفهومه الجمالي في الفنون بشكل عام من عناصر التكوين الفني، في التماثل والتشابه والتناظر والتكرار والتنوع والتطابق، وفي التنافر والتناقض ضمن مكونات كل منجز فني ابداعي، سواء أكانت في التشكيل المسط أم المركب أم المعقد. يستمد الفن عناصر الإيقاع من مكونات الحياة وأنساقها، بدءا من الزمن ونبضه وصولا للقلب ودقاته، لكنه يتبلور بشكل واضح في الفنون الإبداعية، فيبدو بأبهى صوره من خلال التجانس والتوافق الذي يحيل المنجز الإبداعي الى صورة من صور الخلق الفني التي تشع بتأثيرها وجماليتها على مجمل الحياة، وتنعكس بشكل واضح التأثير على الكائنات الحية، دون أي استثناء. وبطبيعة الحال فإن الإيقاع يعكس شخصية الفنان المحقق للمنجز الإبداعي، مثلما يلتصق نبض الإيقاع بالإنسان بشكل عام فهو البصمة التي لا تنفك عن مكونات الشخصية والهوية المجسدة لوقائعها ودلالاتها، وهو المعبر عن كل ما يحمله الفنان المحرك للخطاب الفني الصانع للمنجز الابداعي الخلاق. يسعى الباحث في هذه الدراسة الى معالجة المواضيع المتعلقة بموضوعية الإيقاع في الفن، ودوره في تمييز المنجز الإبداعي، والتفريق بين أنواع الإيقاع فيها، والتعرف على كل نوع منها، وكيفية التعامل من الإيقاع بوصفه مفهوما جماليا يشد نسيج ذلك المنجز، ويقرب من نقاط الالتقاء بينه وبين المتلقي للوصول الى هدف الفن ودوره في الحياة......

المضارع المنصوب في النحو العربي: دراسة في المنهج التخفيضي


الصفحات: 13 - 56


لقد تم التعامل مع مكونات الجملة في اللغة العربية بوصفها فاعلاً وفعلا ومفعولا في المستوى النفثي ، وفاعلا ومفعولا في المستوى المنطقي ، لذا يهدف هذا البحث إلى تفحص صحة جملة المضارع المنصوب المحتضنة نحويا في غياب معامل الزمن ، وكذلك تفحص سماتها النحوية والدلالية الرئيسة والثانوية الأخرى التي تساعد في بنيتها ، لتحقيق أهداف الدراسة رجع الباحث إلى افكار كل من : تشومسكي (1981و 1986و 1995) في المنهج التخفيضي ، ورادفورد (1988) في نظرية معامل الزمن . تتمثل مشكلة الدراسة بكيفية إيجاد معامل الزمن المحذوف في الجملة ، والذي لا تصح الجملة بغيره ، وأوضحت الدراسة أن الفاعل يرفع بمعامل زمن محذوف في المستوى النفثي ، وان السمات الرئيسة ( وهي الزمن ، والاسم ، والفعل ، والناصب أن ) هي سمات متأصلة في الجملة وضرورية لترجمة جملة صحيحة نحوياً في المستوى المنطقي ، في حين أن السمات الثانوية ن وهي :(حالة رفع الفاعل ، والسمات المعنوية ، وعامل المطابقة) ليست ذات قيمة في الترجمة . وخلصت الدراسة للآتي لا تصح جملة المضارع المنصوب المحتضنة دون المتمم (أن) وحرجة النصب معاً ، لأنهما سمات رئيسة في كل مستويات النحو ، وكذلك أن هذه الجملة قادرة على حمل سمة معنوية تحدد وتعين من فعل الجملة الرئيسية لتكون صحيحة في المستوى النفثي ، وأخيراً تعد هذه الدراسة هامة للغة العربية ، لأن الباحث استطاع أن يجد حلولاً نحوية لبنية هذا النوع من الجمل في اللغة العربية ......

مفهرسة في

معتمدة في